School

Edmonton Sudanese School

Edmonton Sudanese School established on July 24th., 2009 and was open only during the summer at the African Center (13160 127 street). Classes were held on Fridays and Saturdays from 5 pm. until 8 pm. The school started with 18 students 6 – 16 years old. The staff was composed of four volunteers: two taught Arabic Language and two taught Islamic Studies. The volunteer teachers created a curriculum after determining the knowledge level of each student.

Eventually the school relocated to the hall of the Sudanese Community League. Several volunteers for the school lead by Yahya Angelo who became the backbone of the school to the point where small children would call it Uncle Yahya’s School.

Now more than 50 children are attending the school including students from different countries other than Sudan. The league has appointed Mr. Babiker Suliman as  the principal. A specific curriculum has been created for the school. During a parent council meeting it was decided to charge a monthly fee so the school could hire qualified teachers.

The school takes the students on field trips during the summer and holds winter and March break camps.

The League and school administrators are currently looking for a larger teaching space as the number of students is growing each day.

[arabic]

 

 مدرسة الجاليه السودانية بإدمنتون 

بدأت الدراسة بمدرسة الجالية السودانية بإدمنتون في يوم ٢٤ يوليو ٢٠٠٩ بإقامة فصول صيفيه بالمركز الأفريقي يومي الجمعه والسبت من كل إسبوع من الساعه الخامسة مساءاً وحتي الثامنة مساءاً وكان عدد التلاميذ الكلي آنذاك ١٨ تلميذاً تتراوح أعمارهم بين ٦- ١٦ سنه
تكونت هيئة التدريس من أربعه متطوعات، إثنين منهن لتدريس اللغه العربيه وإثنين لتدريس مادة الدراسات الإسلاميه .
تم إعداد منهج دراسي في ذلك الوقت بواسطة نفر كريم من العاملين بعد مراجعة بعض المناهج المشابهه وإختيار مايناسب قدرات التلاميذ.
 إنتقلت  المدرسة الي اول مقر  لدار الجاليه  السودانية واستمرت المدرسة بفضل عطاء المتطوعين من الأعضاء وتعاقب علي المدرسة الكثير من الأساتذة الأجلاء وكانوا ومازالوا و علي رأسهم الأستاذ يحيي أنجلو الذي يمثل العمود الفقري لهذه المدرسه حتي أطلق أطفالنا الصغار إسم ” مدرسة عمو يحيي” علي هذا الصرح الذ ي يفتخر به أعضاء الجاليه.
وحالياً وصل عدد التلاميذ الكلي بالمدرسة حوالي ٥٠ تلميذ معظمهم من السودانيين و بعضهم ينتمي إلي دول غير السودان. تم تعيين المهندس بابكر سليمان ليكون مديراً للمدرسه. تم تقسيم التلاميذ حسب مستوياتهم كما تم وضع منهج متكامل يخص مدرسة الجاليه وبناءاَ علي إجتماع مجلس الآباء فقد تقرر دفع رسوم شهريه للدراسه حتي يتسني لإدارة المدرسه من تعيين أساتذة مؤهلين يقومون بتأدية المهمه علي أكمل وجه.
تنظم المدرسة رحلات صيفيه بغرض الترفيه والتعرف علي بعض المواقع المهمه بمدينة إدمنتون كما تتم إقامة كامب شتوي وآخر في الربيع.
تخطط إدارة المدرسه حالياً بالتعاون مع اللجنه التنفيذيه للجاليه للبحث عن مبني أكبر ليسع هذا العدد المتزايد من التلاميذ.

[/arabic]